منتدى العلا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:ناسف للازعاج
لا كن نتمنى من زائرنا الكريم التكرم بالتسجيل و الانظمام لاسرتنا المتواضعة

مرحبا بك يا زائر في منتديات العلا

المواضيع الأخيرة

» لعبة شرح قواعد اللغة الفرنسية.. بالنقاط
الجمعة ديسمبر 26, 2014 2:02 pm من طرف saratoumi

» بعض المهن بالفرنسى
الجمعة ديسمبر 26, 2014 2:00 pm من طرف saratoumi

» اعزف على البيانو
الجمعة ديسمبر 26, 2014 1:55 pm من طرف saratoumi

» مواقع للالعاب
الجمعة ديسمبر 26, 2014 1:48 pm من طرف saratoumi

» لعبة fun run
الأربعاء مايو 29, 2013 11:08 am من طرف majed74995

» لعبة الكلمات السهمية .....
الجمعة ديسمبر 10, 2010 9:29 pm من طرف boupin

» لغز جديد و محير أتحدى الكل....
السبت نوفمبر 06, 2010 6:11 pm من طرف nina4

» عندما يزرع الامل ......... بكذبه
الأربعاء فبراير 24, 2010 4:15 pm من طرف cyranomazagan

» تكفون ياأهل العلا
الأربعاء يناير 27, 2010 3:32 pm من طرف شخص

» @ نكت جديده @
الأربعاء ديسمبر 23, 2009 4:04 pm من طرف marissa

دخول

لقد نسيت كلمة السر

ممنوع النسخ

منع سرقت الصور


    رحلة الوصول الى الله عزوجل

    شاطر
    avatar
    مراد حكيمي 2009
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر السمك الديك
    عدد الرسائل : 41
    تاريخ الميلاد : 10/03/1981
    العمر : 36
    عارضة الطاقة :
    30 / 10030 / 100

    المزاج :
    اعلام الدول :
    نقاط : 15955
    تاريخ التسجيل : 07/04/2009

    رحلة الوصول الى الله عزوجل

    مُساهمة من طرف مراد حكيمي 2009 في الخميس أبريل 09, 2009 12:54 pm

    بسم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته و الصلاة و السلام على خير الانام محمد صلى الله عليه و سلم أمـــــــا بعد ...
    يا منتريد أن تشعر أنك في معية الله ...
    يا من تريد أن تعبد الله خوفا ورجاء...إلى كلمن يريد أن يصل إلى الله تابع معي هذه الرحلة ، إنها ليست كأي رحلة عادية تقف فيمحطات محددة منفصلة أولها عن آخرها ولكنها رحلة متواصلة لا تنقطع تتصل كل محطاتهاببعض فلا تقف عند محطة معينة فمن يبدأها بداية صحيحة تتلهف نفسه لمواصلتها راجيةالوصول لأنه أعظم وصول تسعى النفس البشرية إليه إنهالوصول إلى الله عزوجل
    # الاستغفار :
    يبدأ السير إلىالله تعالى بالاستغفار المخلص النصوح فإذا كان الاستغفار كان ما رتبه الله عزوجلعليه
    " فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا ، يرسل السماء عليكم مدرارا ، ويمددكمبأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا " سورة نوح( 10،11،12،)ويجب أنيكون الاستغفار مخلصا من القلب مع العزم على عدم العودة للمعاصي مرة أخرىإنها
    # التوبة :
    فالتوبة إلى اللهتعالى تتضمن معاني متعددة باخلها فأنت عندما تتوب تثق في الله تعالى غفار الذنوبوتعلم أن الله يحب التوابين
    " إن الله يحب التوابين "
    " ويا قوم استغفرواربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدرارا ويزدكم قوة إلى قوتكم ولا تتولوامجرمين " سورة (52)
    وأنت عندما تتوب تعلم بيقين أنه لا يأس من رحمةالله
    " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن اللهيغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم "
    وللتوبة شروطها فيجب الإقلاع عن الذنبوالعزم على عدم العودة إليه أبدا والاستغفار ورد الحق لصاحب الحقوبعد توبتكواستغفارك يجب أن تحصن نفسك وتزيدها قوة لكي تواصل الرحلة ولا تندفع وراء الشهواتوالمعاصي إنه
    # الذكر والتسبيح :
    فأكثر منه دوماتقوي عزيمة نفسك وتكن مطمئن النفس
    " إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمناتوالقانتين والقانتات والصادقين والصادقات والصابرين والصابرات والخاشعين والخاشعاتوالمتصدقين والمتصدقات والصائمين والصائمات والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرينالله كثيرا والذاكرات أعدّ الله لهم مغفرة وأجرا عظيما " سورة الأحزاب
    (35)والذكر والتسبيح له أثره في الإنقاذ والنجدة
    " فلولا أنه كان من المسبحين، للبث في بطنه إلى يوم يبعثون " سورة الصافات (143ـ 144)
    والآن أيها التائبالمستغفر ربه الذاكر لله كثيرا والآن بعد أن قويت نفسك بقراءة القرآن والذكروالاستغفار ، هيا إلى
    # النوافل :
    فإذا كان اللهسبحانه وتعالى قد جعل طريق القرب إليه في أداء الفرائض فقد جعل طريق حبه للعبد فيالإكثار من النوافل وبهذا الإكثار تكون درجة حب الله للعبد ، ونافلة شهادة أن لاإله إلا الله هي الذكر ونافلة شهادة أن محمدا رسول الله هي الصلاة على رسوله ( صلىالله عليه وسلم ) وللصلاة نوافلها وللزكاة نوافلها وهي الصدقة بجميع أنواعها صدقةالوقت وصدقة الحياة وصدقة الجاه وصدقة المال وصدقة القوة وصدقة الذكاء فصدقة كلنعمة أنعم الله بها على العبد هي الإنفاق من النعمة ، وللصوم نفله المعروف وكذلكالصوم عن اللغو والصوم عن الباطلفالنوافل لا حدود لنهاياتها اللهم إلا أن تكونحدود الاستطاعة الإنسانيةتأمل معي ما رواه البخاري عن أنس عن النبي ( صلى اللهعليه وسلم ) فيما يرويه عن ربه عز وجل
    " إذا تقرب العبد إلى شبرا تقربت إليهذراعا وإذا تقرب إلى ذراعا تقربت منه باعا وإذا أتاني يمشي أتيته هرولة "
    أرأيتكيف أن النوافل مهمة لمواصلة رحلتنا فلا يجب الاستهانةبها
    # الإلحاح في الدعاء :
    كل مسلم يعرفأهمية الدعاء في الوصول لرضا الله والطمأنينة في السعي في حياتنا لكن الإلحاح فيالدعاء درجة أخرى من الدعاء مرحلة عظيمة من رحلة الوصول إلى الله تعالى تعلن بهانفسك مدى يقينك بالله وقدرته ورغبتك في صلة لا تنقطع بالله تعالى
    # حسن معاملة الآخرين :
    لتواصل الرحلة فيسلام يجب أن تقدم هذا السلام لكل من حولك في إلقاء تحية الإسلام عند اللقاء فيتفريج هم المكروبين في مساعدة المحتاجين في التصدق ابتغاء وجه الله تعالى فكيف تصليوتصوم ثم تسب هذا وتؤذي هذاوقد قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : " رحمالله رجلا سمحا إذا باع وإذا اشترى وإذا اقتضى "
    وسمحا في اللغة بمعنى لينا سهلافمعاملة المسلم لمن حوله دليلا على مدى اتقاءه لله فليس هناك انفصال بين عبادتك للهبالفرائض وبين معاماتك للآخرين ولأن الدنيا مليئة بالاختبارات لذا يجب أن نوجهأنفسنا نحو
    # اتقاء المحارم :
    إذا كان جوهر العباداتهو أداء الفرائض واجتناب النواهي فإن اتقاء المحارم أجل مظهر للعبادة وأقرب طريقإلى صدق الإيمانكما قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : " اتق المحارم تكنأعبد الناس "
    وكما قال الله تعالى : " قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألاتشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا ولا تقتلوا أولادكم من إملاق نحن نرزقكم وإياهمولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحقذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون "سورة الأنعام ( 51 )
    فعندما يحاذر المسلم أن يسخطربه أو يعتدي حدوده أو ينتهك حرماته ويجعل بينه وبينها سدا منيعا من الخشية والتقوىيشعر براحة وسكينة ويطمئن في سعيه في الدنيا فهو يعلم أنه ليس في أي شيء مما حرمالله تعالى خير بل تركه والابتعاد عنه خير لكلالمسلمين
    # اتقان العمل :
    فالإسلام يريد أن تكونالحياة كلها عبادة وليس معنى ذلك أن كل مسلم يلزم الاعتكاف في المسجد عابدا فالعملأيضا عبادة يريد به المسلم وجه الله تعالى فالصلاة لله عبادة والعمل له عبادة
    " فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله "سورة الجمعة (10)
    وهذه دعوة بينة للتوازن بين الصلاة والعمل المعيشي فهما الاثنين عبادة تعمرالكون وتحميه من الفسادويجب مع العمل اتقانه على أفضل صورة ممكنة والاجتهادفيه ابتغاء وجه الله تعالى
    " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون "
    وليس عيبا أن يتمنى المسلم من عمله مركزا مرموقا في المجتمع فهذه احتياجاتالنفس البشرية طالما عمله حلالا يرضي الله
    # طلب العلم :
    ما أجمل أن يكونمن المسلمين علماء في كافة المجالات يعرفون قدرة الله تعالى فيخشونه ويفيدون بعلمهممن حولهم ويرفعون شأن الإسلام فيرضى الله عنهم
    " إنما يخشى الله من عبادهالعلماء "
    ولفظ الجلاله هنا منصوب لأنه مفعول به أما العلماء فهي فاعل مرفوعبمعنى أن العلماء هم الذين يخشون الله ويتقوه فهم أدركوا قدرة الله تعالى وتأملوافي خلقه فعبدوه عن يقينفلا يجب أن يهمل المسلم طلب العلم لرضا الله وعمارةالكون

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:36 pm